بيان من اهالي الضحايا اليوم العالمي للاختفاء القسري

نشرت من قبل SAAD DIN ALDKHIL في

السيد الأمين العام للأمم المتحدة
السادة الأعضاء مجلس الامن
المبعوث الدولي الخاص لسوريا السيد دي مستورا
السيد المفوض السامي لحقوق الانسان
السادة رؤساء دول العالم والمنظمات العالمية والمحلية المعنية بالشأن السوري
نحن أهالي 51 عائلة من ذوو المختفين قسرا كلفنا حماة حقوق الانسان بمخاطبة
الجهات المذكورة أعلاه .. نعاني ومن سنوات عدة من اختفاء أبنائنا في غياهب الظلام
.. والإجابة التي تصلنا من النظام السوري دائما: الانكار
(لا نعلم اين هم) ..!!
أين أبناؤنا أيها السادة ؟؟! … أين عشرات الآلاف من الذين تم اعتقالهم وانقطعت
اخبارهم بعد الاعتقال ؟؟!. إن ذروة فرحتنا عندما نسمع من أحد المفرج عنهم ان أحد
أبنائنا موجود في السجن !!
إن العديد من أبنائنا يموتون يوميا تحت التعذيب ..!! وإذا تكرم السجان فإنه يطلب منا
أن نحضر لاستلام بطاقتهم الشخصية أو بعض الحاجات التي كانت بحوزتهم عند
الاعتقال ..!!
لقد أصبحت معرفة مكان قبر الابن أو الزوج حلما لنا نحن السوريين ..
لذلك وفي هذا اليوم نحن -أهالي وذوي المختفين قسريا -نطالب المجتمع الدولي بما
يلي:
-5 إلزام النظام السوري بالتوقيع على الاتفاقية الدولية المتعلقة بالاختفاء القسري ..
واعتبار الاختفاء القسري جريمة يعاقب عليها القانون السوري.
-2 بيان مصير المختفين قسريا في سوريا ووضعهم تحت حماية القانون.
-3 فتح أبواب السجون أمام المنظمات الدولية وكشف مصير آلاف المختفين قسريا.
-4 إحالة مرتكبي جريمة الاختفاء القسري إلى العدالة.
30-8-2017                                                                                               أهالي وذوو الضحايا