إختفاء امرأة سورية من دمشق على أيدي المخابرات الجوية والجيش

نشرت من قبل SAAD DIN ALDKHIL في

رفعت منظمة حماة حقوق الانسان شكوى الى الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي 

بشأن قضية المختفية امنة احمد البالغة من العمر 50 عاما كانت تعيش مع عائلتها في مدينة حمص وبعد وفاة  زوجها قررت الزوجة العيش مع والدتها في دمشق بسبب تزايد المضايقات الامنية عليها بسبب انضمام ولدها الى الجيش الحر

بتاريخ 1-8-2014 كانت امنة متجهة الى كراج الباصات متجهة الى دمشق واثناء انطلاق الباص باتجاه دوار الجوية

المعروف  بدوار الجوية على طريق حماه والمشهور بوجود قوات المخابرات الجوية والجيش

بتاريخ الحادثة  وبعد تأخرها بالاتصال بوالدها قام والدها بالاتصال بها وفوجئ بأحد عناصر الدورية يرد عليه ويتلفظ بألفاظ بزيئة ويقول له انها اصبحت معتقلة عندهم وبعد شهرين من الحادثة علمت العائلة  من احد قريباتها الملقبة ابتسام العبيد التي كانت موقوفة في سجن حمص المركزي بأن المختفية موجودة في نفس السجن وانها قد رأتها هناك ولم يذهب اي من ذويها لزيارتها في سجن حمص بسبب الخوف من الاعتقال وبعد ثلاث اشهر من تواجدها بسجن حمص المركزي  تم ترحيلها الى سجن عدرا بدمشق ووضعها بالمنفردة لمدة شهر وبعد خروجها من المنفردة طلبت من آمر السجن السماح لها بالالتقاء بأخيها الذي كان معتقل بنفس المكان واستمرت اللقاءات  لمدة سنة وبعدها تم ترحيلها الى سجن صيدنايا وانقطعت اخبارها الى هذه اللحظة

أبلغت حماة حقوق الإنسان الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي بقلقها  بشأن سلامة السيدة آمنة نظرا لارتفاع حدة العنف ضد النساء في مراكز الاحتجاز السورية والتمست حماة حقوق الانسان  من الفريق الأممي التدخل لدى السلطات السورية لمطالبتها بالكشف عن مصير الضحية

لمزيد من المعلومات مراسلتنا عبر البريد الالكتروني :

hr.guardians@gmail.com

او بالاتصال بالرقم :

00905385236193