مزيد من الاختفاءات القسرية أمام الفريق العامل بالأمم المتحدة

نشرت من قبل SAAD DIN ALDKHIL في

جنيف ، 1  ابريل 2019- قدّمت منظمة حماة حقوق الإنسان ثلاث  حالات أخرى للاختفاء القسري في سوريا إلى الفريق العاملالمعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي ودعت خبراء الأمم المتحدة إلى التدخل الفوري لدى السلطات السورية لضمان الإفراج عن المختفين.

اختطفت الرجال الثلاثة  من طرف القوات الحكومية بين عامي 2013 و 2017، ليضافوا إلى الآلاف حالات الاختفاء القسري الموثقة في جميع أنحاء البلاد منذ بداية النزاع المسلح سنة 2011. تم القبض على الضحايا الخمسة دون أن إظهار مذكرة اعتقال أو شرح للأسباب.

خالد بزكادي

اختفى خالد بتاريخ 26-11-2014 عندما عائدا من لبنان حيث كان يعمل هناك مع ابن عمه اثناء عبور الحدود استوقفهم حاجز المصنع الذي يبعد عن الحدود 4 كيلومتر فقط حيث تم تفتيش الضحية ومع ابن عمه  ووجدوا لديهم مبلغ 1000 دولار امريكي احضروها معهم من لبنان حيث تم اتهام الضحية مع ابن عمه بتمويل المسلحين على حد قولهم وتم اعتقالهم من الحاجز ووضعهم في سجن صيدنايا.بحثت عائلته عنه وتمكنت بعد دفع مبلغ 10 مليون ليرة انه موجود في سجن صيدنايا دون التمكن من رؤيته .

صهيب حاج علي

اعتقل صهيب بتاريخ 18-4-عندما  كان ذاهبا الى حماة ليقبض رواتبه المتراكمة حيث كان له راتب سنتين في مديرية التربية في حماة خرج الضحية من منزله الواقع في ريف ادلب الجنوبي قرية كفرسجنة الساعة السادسة صباحاً وخرج مع سائق باص  اسمه (محمد  الريا) الى مدينة حماة اثناء دخولهم الى مدينة حماة من المدخل الشمالي طريق حلب استوقفهم حاجز السباهي وطلب منهم النزول لتفيش الهويات الشخصية وتفتيش اغراضهم حيث تم اعتقال الضحية على الحاجز بعد تأكيد الحاجز للضحية انه مطلوب للأمن العسكري في دمشق حيث تم نقله في نفس اليوم الى دمشق وبعدها بعد مرور شهرين تم ايداعه في سجن الأمن العسكري في محافظة حمص.2017

شومان شومان

في تاريخ 2013 \7\5 أخذ الضحية اجازة من المدرسة التي كان يدرس بها وتسمى مدرسة (وحيد اليوسف) حيث كان ينوي الذهاب الى لبنان بسبب سوء الاوضاع الامنية في البلدة استأجر باص مكرو ابيض موديل كيا وتوجه الى دمشق حيث كان ينوي الذهاب من هناك الى لبنان أثناء مرور الباص على حاجز الجبل الواقع على طريق ابو دالي تم اتهام الضحية انتمائه الى جبهة النصرة حيث تم انزاله على الحاجز واجبار الباص على العودة الى البلدة وعندها لم تبحث العائلة عنه خوفا من الاعتقال

شكوى إلى الفريق العامل

في1ابريل   2019 ، التمست  منظمة حماة حقوق الإنسان من الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري وغير الطوعي حث السلطات السورية على الإفراج فوراً عن الرجال الثلاثة  وفي كل الأحوال الكشف عن مصيرهم ومكان وجودهم ووضعهم تحت حماية القانون.

لمزيد من المعلومات

الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني  hr.guardians@gmail.com

أو مباشرة على الرقم :00905385236193