حماة حقوق الإنسان تخطر الفريق العامل بالاعتقال التعسفي عن اعتقال شخصين سوريين تعسفا                  

نشرت من قبل SAAD DIN ALDKHIL في

حماة حقوق الإنسان تخطر الفريق العامل بالاعتقال التعسفي عن اعتقال شخصين سوريين تعسفا                  

جنيف 1-07-2020 

خاطبت منظمة حماة حقوق الإنسان، في الأول من تموز  ، الفريق العامل المعني بحالات الاحتجاز التعسفي في الأمم المتحدة بشأن قضايا مواطنين سوريين  ، اختفى أثرهما في محافظة حماة غرب وسط سوريا على يد قوات الأمن الجوي والامن السياسي بدون سبب ونقلهما الى جهة مجهولة وأنكار وجودهم منذ ذلك الحين تجهل عائلتهم  مكان تواجدهم، ولم تقم بأي إجراء لمعرفة مصيرهما  خوفا من الانتقام أو الاعتقال.

. بتاريخ 2014\8\29.اعتقلت قوات الأمن السياسي  ايمن النمر بعد ان اقنعه ابن عمه بضرورة اجراء تسوية لوضعه حيث ان جميع ابناء الحي من عائلة النمر كانوا قد وضعوا في قوائم المطلوبين لفرع الأمن السياسي بسبب الاشتباه ب مشاركتهم بالمظاهرات السلمية وبعد تسليم نفسه مع مجموعة من شباب الحي ودخولهم مبنى الفرع لم يخرج ايمن مطلقاُ وبقي شهرين في الفرع بشهادة المختار يحيى السلوم بعدها تم تحويله الى دمشق لكن بقى مكانه مجهولاً, في البداية تم تحويل الضحية من سجن حماة المركزي الى سجن صيدنايا حيث بقي هناك شهرين بعدها تم تحويله الى سجن حماة مرة اخرى وبسبب مرضه تم اجراء عملية جراحية له في مشفى حماه الوطني حيث زارته زوجته صفاء النمر ووالدته هناء السلوم  وبقي هناك مدة اسبوع وتم اعادته الى صيدنايا حيث يقال انه تم اعدامه رميا بالرصاص  حسب بعض الشهود هناك لكن معلومات تؤكد الرواية من قبل النظام ومصيره مجهول تماما وبعد تواتر الانباء عن اعدامه بسجن صيدنايا توفي والده بجلطة دماغية حزنا عليه .

 

اما الضحية عبد الحميد السلوم فقد اعتقلته قوات المخابرات الجوية بحماه عندما اقتحمت قوة تابعة لقوات الامن الجوي بتاريخ

27-10-2012الساعة الثالثة فجرا لقرية كفر الطون عندما أجبروا شقيقه الأكبر على استدعائه وبعدها تم اعتقاله وضربه امام

والدته التي توسلت اليهم بعدم ضربه وتركه ولكنهم لم يستجيبوا لها ووضعوه مكبلا في صندوق سيارتهم التي اتجهت الى مكان

مجهول .أخبر معتلقون سابقون ذوي الضحية بتواجد عبد الحميد السلوم  بسجن بمطار حماه العسكري التابع للمخابرات الجوية

بحثت زوجته بعد سنتين بعدة افرع بدمشق لكن دون جدوى

 

يقول سليمان عيسى المدير التنفيذي لمنظمة حماة حقوق الإنسان أن اعتقال السلوم والنمر انتهاك جسيم لضمانات المحاكمة العادلة، المنصوص عليها في المواد 9 و 10 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمواد 10 و14 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية

 

تواصلت عوائل الضحيتين  مع منظمة حماة حقوق الأنسان لرفع شكوى الى الفريق العامل بالاعتقال التعسفي لضمان احترام السلطات السورية  للقانون واخلاء سبيلهم  ووضعهم تحت حماية القانون.

لمزيد من المعلومات مراسلة الفريق الاعلامي عبر

الايميل hr.guardians@gmail.com

او الاتصال بالرقم :00905385236193

التصنيفات: Uncategorized